شات تماف ايرينى

شات تماف ايرينى



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بولس رسول الامم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس ميخو



عدد الرسائل : 18
العمر : 42
اسم الكنيسة التابع لها : كنيسة السماء
المدينة التابع لها : اورشليم
نقاط : 52
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

مُساهمةموضوع: بولس رسول الامم   الأربعاء يوليو 22, 2009 5:24 am

إن الحياة الروحية للأنسان المسيحى يصعب فيها النمو إن خلت من فضيلة التأمل ، فالتأمل هو الدانا قليل الادب يا مستر الى العمق، كما أن التأمل هو ليس مجرد فكر إنما هو خلط الفكر بالقلب ..

إن التفكير العقلى البحت لا ينتج تأملاً... بل قد ينتج علماً أو فلسفة.. وهنا يبدو الفرق بين العالم والعابد أو بين الدارس والمتأمل ( البابا شنودة )

وجميع الأباء القديسين لم يصلوا الى الدرجات الروحية العالية إلا عن طريق التأمل الروحى ، تابع معى تلك السلسلة من التأملات والتى ستكون معظمها فى سير القديسين

+ شخصية من وجهه نظرى المتواضعة لن تتكرر أبدأ ....

لم يتعب اى رسول مثل تعبه ... لم يخسر أى رسول مثل خسائره ... لم يكرز اى رسول لهذا العدد من البشر مثل كرازته " و لكن بنعمة الله انا ما انا و نعمته المعطاة لي لم تكن باطلة بل انا تعبت اكثر منهم جميعهم و لكن لا انا بل نعمة الله التي معي ( 1كو 15 : 10 ) "

هذا الرجل له فى السماء مكانة الرسول والشهيد والخادم والقديس والبار
انه الكازر الأكبر للعالم كله .... أنه " بولس الرسول "


لا يمكن بأى حال من الأحوال ان ألخص سيرة هذا الرسول فى رسالة واحدة لذلك سأكتفى ان نتأمل سويا فى نقطتين فقط من عشرات النقاط فى حياته لكى يصل إليك قليلا من عظمة هذا الرسول الذى لن يتكرر مرة أخرى .


ولكن لابد لى ان نعرف اولا من هو بولس الرسول ؟

بولس الرسول هو الذى كان قبلا " شاول الطرسوسى " مضطهد الكنيسة ومجدف على المسيح يسوع


بولس الرسول جمع بين ثلاث اشياء لم تكرر مع اى شخصية اخرى


1. جنسية رومانية .

ومعروف فى هذا الوقت ان الذى كان يحكم العالم هم الرومان . لذلك كان يتمتع بجنسية لها كل المميزات فى اى مكان يدخله . يعتبر مواطن من الدرجة الأولى فى العالم .


2. ثقافة يونانية .

هى كانت الثقافة الأولى فى العالم . حيث كان يوجد الفلاسفة العمالقة فى اليونان امثال افلاطون وارسطو . لذلك من كان يدرس هذا الفلسفة هما الفئة المميزة من الشعب .


3. ديانة يهودية .

كان فريسى ابن فريسى . حافظ عهد قديم كويس قوى والفريسى الصح كان تقى ومتدين غير الفريسين المراؤون .


ده بجانب انه كان غنى جدا لأنه كان من طرسوس بسوريا وهى مدينة للأكابر فى الدولة كما كان أيضا بتول ويتمتع بشباب وحيوية .


يعنى بأختصار هذا الرجل كان يتمتع بمزايا لا حصر لها من خلال جنسيته كما كان مرشح ان يكون من الفلاسفة المشهورين فى جيله بسبب ثقافته كما كان مرشح ان يكون من معلمى الناموس المميزين وذلك لأنه كان من تلاميذ غمالائيل احد اعمدة اليهود الأتقياء ...


ومع ذلك اسمع ماذا يقول فى رسالته لأهل فيليبى " بل اني احسب كل شيء ايضا خسارة من اجل فضل معرفة المسيح يسوع ربي الذي من اجله خسرت كل الاشياء و انا احسبها نفاية لكي اربح المسيح وأوجد فيه ( في 3 : 8-9 ) "


لو تأملت فى كلمة نفايه وسألت نفسك ليه لم يقل مثلا (زبالة) ....!!!


هتلاقى انه كان عارف ان الزبالة ممكن تتباع وتجيب فلوس من اعادة تصنيعها مرة أخرى .

يبقى الزبالة لسه ليها قيمة اما هو فقال نفاية يعنى الحاجة اللى متنفعش لآى حاجة ومتجبش مليم


كل كلمة فى الأنجيل يا جماعة ليها اعماق ومعانى مالهاش حصر بس المهم اللى يدور ويفتش على اعماقها .


وهو طبعا خسر كل الحاجات اللى قلناها دى من اجل انه اصبح مسيحى . بولس الرسول مكنش معاه ولا مليم بعد لما بقى مسيحى . ساب كل حاجة واستغنى عن اى حاجة ممكن تعطله عن مسيحه ووفر كل وقته لخدمة ربنا والكرازة بأسمه


وكان طول النهار مع الناس يبشرهم بالمسيح والملكوت ويسهر طول الليل يشتغل فى صنع الخيام عشان يصرف على حاجته وحاجات اللى بيخدموا معاه حتى لا يثقل على اى حد فى اى مصاريف" انتم تعلمون ان حاجاتي و حاجات الذين معي خدمتها هاتان اليدان ( اع 20 : 34 ) "


بولس الرسول لقب برسول الأمم .

لأن العالم كان منقسم إلى يهود وأمم ( المقصود بالأمم الوثنين الذين لا يعبدون الله ) والرسل اعطوا له يمين الشركة وان يكون هو الكارز للأمم

وطبعا العالم كله كان اغلبه أمم . لأن اليهود كانت نسبتهم قليلة لو قارنها بباقى سكان العالم
وده يبين اد ايه حجم الكرازة لبولس الرسول اللى لف العالم كله يكرز ويبشر .


هذا الرجل بجهده وتعبه ونعمه الله الكائنه فيه باستمرار حول العالم كله إلى المسيحية فى ايامه
ولكن هل هذه الكرازة كانت سهلة ؟؟؟


هذا الرسول تحمل ما لم يحتمله بشر لكى يوصل كلمة الله لكل انسان فى العالم .

تأمل ما كتبه عن بعض الألأمات فى حياته لأهل كورونثوس

" في الاتعاب اكثر في الضربات اوفر في السجون اكثر في الميتات مرارا كثيرة . من اليهود خمس مرات قبلت اربعين جلدة الا واحدة . ثلاث مرات ضربت بالعصي مرة رجمت ثلاث مرات انكسرت بي السفينة ليلا و نهارا قضيت في العمق . باسفار مرارا كثيرة باخطار سيول باخطار لصوص باخطار من جنسي باخطار من الامم باخطار في المدينة باخطار في البرية باخطار في البحر باخطار من اخوة كذبة . في تعب و كد في اسهار مرارا كثيرة في جوع و عطش في اصوام مرارا كثيرة في برد و عري . عدا ما هو دون ذلك التراكم علي كل يوم الاهتمام بجميع الكنائس ( 2كو 11 : 23-28 ) "

ركزت فى كلمه (فى الميتات مرارا كثيرة) دى . الراجل ده مات كتير بسبب المسيح ومن كتر ميتاته مبقاش يعد . هو يموت وربنا يقومه تانى .


الواحد لازم يخجل من نفسه ان فى ناس بتخدم ربنا وبتحبه بالشكل ده واحنا لسه عمالين نجادل ونناقش فى ( الكفتة الصيامى صح ولا غلط فى الصيام . والأغانى تليق ولا لا تليق . والخمرة مسموحة فى الأعياد ولا لا .

طيب والصلاة تنفع واحنا قاعدين ولا لازم نقف . طيب والتناول ينفع يبقى كل شهرين مرة . و و و .......!!!!!! )


هنفوق امتى بقى يا جماعة ونبقى مسيحين بجد ...!!!


صدقونى انا ماقلتش اى حاجة من شخصية هذا العملاق ولا اديته حقه . شخصية بولس الرسول لا يكفيها مجلدات .

هذا الرسول صاحب شخصية مليئة بمئات الدروس لكل خادم غيور على مسيحه وأيضا لكل متهاون ومتخاذل فى حياته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بولس رسول الامم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات تماف ايرينى :: المنتديات المسيحية :: المرشد الروحي-
انتقل الى: